19‏/6‏/2011

عالم السبعينات

طرا لي اليوم ان استمع لفيروز ففتحت صفحة ال يوتيوب لاستمع الى صوت ساحر ملائكى ,لم يتملكنى الامر كثيرا لكي ابدء بالتامل بما كان لى ولكثيرين غيري من حياة تكاد تختلف بالكامل عن الاجيال التي وعت فقط على ديكتاتوريات ليست حاكمة فقط في السلطة انما ايضا في البيت والمدرسسة وبين الاصدقاء والاقرباء.

لكن عندما افكر واتامل في الثورات التي تجتاح الشرق الاوسط فلا ارى غير مغزى وعنوان واحد لكل مايجري, انها ثورات تصرخ وان بدون رؤية واضحة,للحرية بدون انتقاص,للحرية في الفكر والممارسة, للحرية في ان يتمكن الفرد في تحقيق الذات للنساء فب الخلاص من البوة المستديمة والتي لاتنتهي ولا تمل من وضع القيود والاصفاد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق